Habes Mustapha
Une conférence internationale, aspirant à répondre aux questions de la Renaissance Ou le retour de Malek Bennabi après de longues années de marginalisation et d’oubli
By 0

Comme ce fut le cas auparavant pour le projet d’Ibn Khaldoun, celui de Malek Bennabi a été à son tour marginalisé et négligé, et n’a pas profité à la nation pour corriger et renouveler sa civilisation, malgré sa grande importance sur différents plans.
Malheureusement, si «Al-Mouqaddima» et son approche cognitive avaient été connus par les musulmans de l’époque, le processus de renaissance culturelle islamique aurait été radicalement transformé et, en conséquence, ce processus durera longtemps dans l’histoire humaine.

Hoggar
Lettre à Macron
By 0

Le président français Emmanuel Macron s’est rendu jeudi 13 septembre 2018 au domicile de Madame Josette Audin, veuve de Maurice Audin, arrêté en 1957 par l’armée…

Girard Youssef
La persistance de la gestion coloniale de l’islam
By 0

Mais le rapport d’Hakim El Karoui ne s’arrête pas à la volonté de surveiller et de contrôler la communauté musulmane. Il met également en garde contre « l’islamisation des musulmans » ! Cette formule pathétique prêterait à sourire si elle ne se trouvait pas dans un rapport officiel destiné à la présidence de la République. Qui n’aurait pas peur du ridicule s’il osait parler sérieusement du danger de la « christianisation des chrétiens » ou de la « judaïsation des juifs » ? L’avantage avec le corps d’exception musulman, c’est que l’on peut dire à peu près tout sans craindre d’être contredit.

Ziani-Cherif Rachid
بديهيةٌ لكن لا زال من الضروري التذكير بها!

لقد ولى عهد الزعيم الملهم وعاف الزمن عن القائد الفذ صاحب الحل السحري، وما لم يتدارك القوم هذه الحقيقة- البديهية ، واستمر الوضع على حاله، فلن نحصد إلا مزيدا من الخراب والانحدار إلى درك يبعدنا كل يوم عن بصيص الأمل، لانتشال البلاد من هلاك محقق.

Djaballah Mohammed
ذكريات أليمة ومبشرات ثمينة الجزء (2) – المبشرات في زمن الانكسارات
By 0

إن توق تلك الشعوب إلى نهضة شاملة لم يعد خافيا ويزداد ارتفعا كما وكيفا رغم ظاهر الاستكانة التي كانت عليه منذ عقود . كما توسعت دائرة النخب المخلصة لأوطانها وبدأ يظهر على الكثيرين منها ألاقتناع بأن خدمة الأوطان ليست حكرا على مجموعة عرقية أو فكرية دون غيرها ولن تكون بالإقصاء والتهميش كما كان يعتقد البعض بمناهضتهم للإسلاميين ومشروعهم

Benamara Abderrahman
مفهومُ الحضارة في فكر مالك بن نبّي

م تكن الفترة المعيّنة التي ذكرناها آنفا تخصُّ فقط إقليمًا أصبح يُسمّى اليوم الجَزائر، وإنما منطقة واسعة جدا تمتدُّ حاليا من طنْجة إلى جَاكرْتا، منطقةً تعيش الوضع نفسه وليس للفوارق المحلية إلا تأثيرٌ طفيف فيها. وهذه الحركات التاريخية التي تنتشر في الزمان والمكان في وقت معيّن لها في نظر مالك بن نبّي نفسُ الخصوصيّات وتسمّى حَضَارَةً: حضارة إسلامية أو حضارة غربية.

Labidi Djamel
Alexandre Benalla, le barbare
By 0

Cela personne ne le dit ou n’ose le dire, mais on le sent bien dans ces non dits, dans ce rejet qui est là, en permanence, en arrière plan, comme ces fichiers cachés qu’on ne voit pas dans l’ordinateur mais en déterminent le fonctionnement. Alexandre Benalla le sent lui même. Il le dit à demi-mots lors de son interview au journal “Le Monde”: “Je viens d’Evreux, je ne suis pas sorti de l’ENA”.

Djaballah Mohammed
ذكريات أليمة ومبشرات ثمينة (1)- تحالف الأضداد: التسخير الذكي أم الحقد المُعْمِي
By 0

إن ما حدث في يناير 1992 في الجزائر أولا وفي مصر في 30 جوان 2013 ثانيا من مناشدة العسكر ودعوتهم الصريحة إلى الانقلاب على الشرعية القائمة والديمقراطية التي ينسبون أنفسهم إليها لأكبر دليل على أن لا مبدأ لتلك النخب تثبت عليه وتلتف حوله بجميع أطيافها إلا عدائها للإسلام كدين وكنظام حياة مهما تبجح البعض منهم زورا وبهتانا بانتمائهم لهذا الدين، لأنه من المغالطات التي كنا نسمعها من بعضهم، قولهم ” أنا مسلم ولكني غير ممارس

Ziani-Cherif Rachid
النموذج الورقلي في الكفاح اللا عنفي، يقض مضجع أوكار الفساد

أهل ورقة، لم يخرجوا للصلاة في الشارع ، ولم يكن هدفهم منع حفل موسيقي، أو عرقلة تنظيم الاحتفالات في حد ذاتها أو أنشطة ثقافية، حتى ولو لم تروقهم، ولم يكن هدفهم التعبير عن موقف مساند أو معارض للغناء والرقص أو غيره من الأنشطة، ولو لم يعجبهم هذا النوع أو ذاك من الغناء، لاكتفوا بمقاطعته وعدم حضروه ببساطة. إن ما أرادوا التعبير عنه، هو رسالة يوجهونها إلى مسؤولي الولاية والبلاد، مفادها: كفى تبذيرا لأموال الشعب، كفى استهتارا بمصالح المواطنين، كفى احتقارا للجزائريين، كفى نهبا، وتحريف وجهة إنفاق أموال خزينة الدولة في احتفالات خارج الزمن والمكان، في وقت يُحرم فيه المواطن من أبسط الضروريات

Ziani-Cherif Rachid
انتخابات تركيا، حتى الخاسر فيها رابحٌ

الهزيمة ليست في واقع الأمر نهاية المطاف، وإنما مرحلة لصقل التجربة ليس إلا، الأمر الذي لم يفهمه كل من استنجد بالدبابة ضد الصناديق، وادعى تبريرا لدعمه الانقلابات، بعد خسارته صوت الشعب، أن خروج الدبابة جاء لحماية الديمقراطية. لله في خلقه شؤون.

1 2 3 195
Modernité - حداثة
Démocratie - ديمقراطية