دفاعًا عن الحراك: تفكيك نظرية المؤامرة المضادة للثورة

Pinterest LinkedIn Tumblr +

من تأليف مجموعة من الباحثين الجزائريين
ترجمة د. رشيد زياني-شريف
تصدير د. منصف المرزوقي

تعرّض الحراك الجزائري، منذ بداية الربيع الماضي، لحملة دعائية عدوانية شرسة يشنّها طيف واسع من الهيئات الإعلامية وتحرّكها جهات سياسية وأكاديمية مختلفة. وقد بادرت مجموعة من الأكاديميين الجزائريين إلى إعداد عمل أكاديمي للتصدّي لعيّنة من هذه الهجمات، وتمّ جمع مساهماتهم المختلفة في هذا الكتاب.

يفحص “دفاعًا عن الحراك: تفكيك نظرية المؤامرة المضادة للثورة” كتيّب بن سعادة “مَن هؤلاء الذين نصّبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟” من زوايا مختلفة. وينقسم الكتاب إلى أربعة أجزاء. يتألف الجزء الأول من ثلاث مقالات مخصّصة للنقد الجوهري لمحتوى المنشور. ويسلّط الجزء الثاني الضوء على بن سعادة وعلى ماجد نعمة وريشار لابيفيار اللذين أعدّا تصدير وخاتمة الكتيّب على التوالي. كما يتناول الجزء الثالث من هذه المساهمة كتيّب بن سعادة من منظور إعلامي، ويقدّم الجزء الرابع والأخير سردًا لبعض ردود الفعل التي أثارتها المزاعم الدقيقة التي طرحها بن سعادة لدعم أطروحة المؤامرة التي يتبنّاها.

“كما صُفِيّ الاستعباد بعد آلاف السنين من المعاناة وكما صُفِيّ الاستعمار ولو بالثمن الرهيب الذي دفعه بلد كالجزائر، فإنّ تصفية الاستبداد عملية لن يوقفها شيء أو أحد. ولا بد لليل أن ينجلي.”
الدكتور منصف المرزوقي
الرئيس التونسي السابق

https://hoggar.org/wp-content/uploads/2021/03/En_defense_du_hirak_Ar.pdf

Share.

About Author

Avatar

Comments are closed.