الكاتب: نسيم بن علي

ككل الأعياد ترى هل سيرضى ابن باديس بيوم واحد للعلم، والباقي للجهل والجهلاء؟ قد تختلف الأجوبة لكن الفكرة التي يجمع عليها الكثيرون أن نحن العرب معروفون بالتنكر لرجالاتنا وتراثهم، فإذا جاء يوم ذكراهم ذرفنا الدمع السخين وقرأنا أشعار الرثاء، ثم عدنا إلى تنكرنا وإهمالنا، نُقل إلينا أن الشيخ الغزالي رحمه الله ذكر الأمير عبد القادر في مجلسه بسوء حين كان مديرا ومدرسا بالجامعة الإسلامية في قسنطينة فبكى وقال قولة عميقة مؤلمة في معناها أن في الغرب الأوربي يذهبون إلى منجم الفحم ليجدوا قطعة فحم بها شيء من الذهب فيلمعونها ويجعلون منها تاريخا مقدسا، أما عندنا نحن فنذهب إلى منجم الذهب…

Read More