الكاتب: belhimer nadjib

سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة المؤتمرات التي شيدها بوتفليقة وحملت اسم أحد أصدقائه ومستشاريه، ليعلن عن نتائج الاقتراع التشريعي الذي لفظته فيه الغالبية الساحقة من الجزائريين والجزائريات. التغيير عند السلطة.. بيولوجي وليس سياسي! استفاض شرفي كثيرا في الأرقام، مؤكدا أن برلمان 12 جوان سيتشكل من أغلبية من الشباب والنساء والجامعيين، وهو ما يعني أن مفهوم التغيير عند السلطة يقتصر في ثالوث بيولوجي وليس سياسي، مرتبط بالسن النوع الاجتماعي وحمل الشهادة، وحتى هذا المفهوم يصطدم بمشروع…

Read More

مقدمة الحوار ” الكبير” كما سمته المجلة اليمينية الفرنسية رسمت صورة ناصعة لعبد المجيد تبون بالتركيز على قطع كل صلة له بفترة حكم بوتفليقة، وتقديم الرئاسة (مقرا وعهدا) على أنها مرحلة مشرقة بددت ظلام فترة بوتفليقة التي كانت فيها الرئاسة مكانا ميتا فضلا عن سيطرة مجموعة أشخاص على الحكم خارج الدستور والمؤسسات. تضع تلك المقدمة القارئ الفرنسي (وهو المستهدف أولا) في صورة ما سيقوله تبون ردا على الأسئلة، وحتى تكون المصداقية كاملة كان يجب التركيز على أن الصحافيين اللذين أجريا الحوار جزائريان (يعيشان في الجزائر) حتى وإن كان كمال داود الحاصل على الجنسية الفرنسية يعيش بين الضفتين وربما احتاج إلى مساعدة…

Read More

ماذا أنهت السلطة بحصارها للعاصمة في جمعتين متتاليتين؟ ماذا أسقطت عندما أغلقت كل المنافذ المؤدية إلى المدينة وجعلت التجول فيها تهمة تستوجب الاعتقال؟ الذي سقط يوم الجمعة هو تلك التكهنات والقراءات التي ظل “الكتبة” و”المثقفون” و”البراغماتيون” يروجون لها منذ انتخابات 12 ديسمبر. سقطت تلك النبوءات التي تم تسويقها عبر مقالات كتبت تحت الطلب في وسائل إعلام أجنبية ونشرت على عجل مع بداية الحجر الصحي في شهر فيفري من السنة الماضية، لقد بقيت عبارة “الحراك انتهى” الأكثر تكرارا فيما يكتبه هؤلاء وما ينشرونه على منصات التواصل الاجتماعي، وبقي هذا “الحراك المنتهي” الوحيد الذي يوجه إليه النقد والتجريح وللملتزمين به التسفيه والتحقير.…

Read More

قضت الصحافية كنزة خاطو ليلتها محتجزة تحت النظر بعد أن تم اعتقالها وهي تقوم بعملها الصحفي في تغطية مظاهرات الجمعة، عمل دأبت على القيام به منذ فترة رفقة مجموعة قليلة من الصحافيين، هؤلاء تصنفهم السلطة ضمن المشاغبين، وهي لا تعترف بصفة صحافي لبعض منهم بسبب إصرارهم على إظهار الصورة التي تسعى هذه السلطة إلى تغييبها وتأمر وسائل الإعلام الواقعة تحت سلطتها (تضم عشرات الجرائد وكل قنوات الإذاعة والتلفزيون العمومية والخاصة فضلا عن عشرات المواقع الإلكترونية الإخبارية) بعدم عرضها للجمهور. جاء اعتقال كنزة خاطو وزملائها في سياق عمل ممنهج لإسكات صوت الشارع وتغييب صورته، وقد بدأت هذه المعركة منذ السنة الأولى…

Read More

نجيب بلحيمر كان عدد عناصر الشرطة أكثر من عدد المتظاهرين، بدأت المسيرة باعتقال العشرات، وتواصلت الحملة بعد نهايتها، لكن المسافة التي قطعها السائرون كانت أطول مما عهدوه والسبب هو تغييرهم للمسار لتفادي أي احتكاك مع عناصر الشرطة. عند رأس المسيرة غصن زيتون وعلم وطني، وخلفهما رجل يتدثر بالعلم الفلسطيني وآخر يضع كوفية على كتفيه، القلة التي انطلقت من وسط المدينة تحدت قرار منع المسيرة، ولم يمنع اعتقال العشرات تلك القلة من السير، بدا المشهد سورياليا في مدينة صغيرة وفي ثاني أيام العيد، أظهر المتظاهرون حرصهم على إبقاء شعلة السلمية متقدة، ومع تقدم المسيرة انضم مزيد من المتظاهرين إليها. يعرف جميع…

Read More

كانت جمعة لهزيمة القمع.. بحركة بسيطة وعبقرية اختارت السلمية في العاصمة أن تغير مساراتها التي اعتادت عليها منذ سنتين لتكسر كل محاولات القمع وتلتف على خطة تقطيع أوصال العاصمة من أجل كسر صورة طالما أرعبت السلطة وفشلت كل محاولات التعتيم عليها وتغييبها. المتظاهرون القادمون من باب الواد لم يأخذوا مسارهم المعتاد الذي يمر عبر شارع خميستي ونهج باستور ليلتف على الجامعة المركزية ويلتحق بساحة أودان وشارع ديدوش مراد، اختاروا أن يمروا عبر نهج عميروش الذي حرصت قوات الشرطة على إغلاقه منذ عودة المسيرات في 22 فيفري الماضي، وعادوا مجددا إلى شارع حسيبة الذي كان قد شهد قبل ذلك توافد المتظاهرين…

Read More

“الحراك انتهى”، “بقايا الحراك”، “ما بعد الحراك”، “نيو-حراك”، “الحراك المختطف”.. كل هذه العبارات تحولت إلى ثوابت في خطاب السلطة والمتحدثين غير الرسميين باسمها، ومنذ انتخابات 12/12 سيطرت هذه العبارات على مئات المقالات، وحضرت بشكل يومي في وسائل الإعلام رغم توقف المظاهرات لفترة قاربت السنة، وعندما عادت المظاهرات استمر ترديد هذه المقولات وكأنها رجع صدى قادم من مكان مقطوع عن الزمن. ما شهدته العاصمة خلال الأسابيع الأخيرة من قمع واعتقالات في صفوف المتظاهرين يؤكد أن السلمية حية وأن السلطة تريد اغتيالها بكل ما أوتيت من قوة ومكر، وهذا الإصرار يفرض طرح أسئلة حول حقيقة ميزان القوى؛ هل فعلا استمرار المسيرات لا…

Read More